البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

COP24 climate conference in Poland

الامين العام للامم المتحدة : التغيرات المناخية العالمية تسير بنسق اسرع منا ويتعين علينا اللحاق بالركب قبل فوات الاوان

قال الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، الاثنين، أن « التغيرات المناخية تسير بنسق أسرع منا » و »يجب علينا اللحاق بالركب قبل فوات الاوان ».
وأقر غوتيريش ، في كلمة له خلال اليوم الثاني من التظاهرة العالمية حول المناخ (كوب 24) المنعقدة ببولونيا، « أنه بالنسبة لكثير من الناس ، والمناطق ، وحتى البلدان ، فهي بالفعل مسألة حياة أوموت »، مشيرا إلى ان قمة « كاتوفيسي » تشكل أهم اجتماع بشأن تغير المناخ منذ توقيع اتفاقية باريس ويجب أن تؤدي إلى نتائج ملموسة.
وأضاف، « على الرغم مما نشهده من تأثيرات مناخية مدمرة متفشية في العالم، فنحن مازلنا لا نقوم بما يكفي ولا نتقدم سريعا للتوقي من التقلبات المناخية الكارثية والتي لايمكن تداركها ».
كما أكد أن البلدان لا تقوم بما يكفي للاستفادة من الفرص الاجتماعية والاقتصادية والبيئية الهائلة للعمل المناخي » مؤكدا ان اتفاق باريس يمثل إطارا للعمل « لذلك يتعين علينا تفعيله ».
ودعا غوتيريش إلى الاستثمار لتجنب التدهور المناخي على المستوى العالمي وتعزيز الالتزامات المالية التي تم التعهد بها في باريس ومساعدة المجتمعات والدول الأكثر هشاشةً قائلا: « إن معظم البلدان المسؤولة عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري قد تاخرت في جهودها للوفاء بالتزامات باريس. »
وقال « اذا ما فشلنا في ذلك فان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي سيواصل الذوبان كما ان المرجان سيكتسحه البياض ثم الموت وستتعمق المحيطات وسيلقى المزيد من البشر حتفه نتيجة تلوث الهواء كما سيعاني جزء هام من سكان المعمورة من شح المياه فيما سترتفع كلفة الكوارث ».
يذكر ان المنظمة العالمية للارصاد الجوية اشارت الى ان العشرين سنة الأعلى حرارة سجلت خلال 22 سنة الاخيرة كما ان نسبة ثاني اوكسيد الكربون تعد الاعلى منذ 3 ملايين سنة.
ويشير تقرير اعده فريق خبراء من عدة دول حول تطور المناخ، نشر حديثا، الى ان معدل ارتفاع الحرارة يمكن ان يصل الى نحو 1,5 درجات بحلول 2030 مع اثار مدمرة « .
وزاد التقرير الاخير حول الانبعاثات الذي اعده برنامج الامم المتحدة للبيئة من حدة المخاوف من خلال الانتهاء الى ان المساهمات المحددة على المستوى الوطني في اطار اتفاق باريس يمكن ان تفضى الى ارتفاع الحرارة بنحو 3 درجات بحلول نهاية القرن الحالي.
ويتوجب تخفيض الانبعاثات بنسبة 45 بالمائة بحلول سنة 2030 مقارنة بالارقام المسجلة خلال سنة 2010 وبلوغ نسبة صفر كربون بحلول سنة 2050 .
ويتعين ان تسهم الطاقات المتجددة في تعويض ما بين من النصف الى ثلثي الطاقات الاولية في العالم بحلول 2050 مع المساهمة في تخفيض النفط والغاز الطبيعي.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

تقارير مصوّرة

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine