البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

خميس الجهيناوي

الجهيناوي لدى مشاركته في ندوة حول تعزيز الحريات الدينية بواشنطن : احترام الحرية الدينية شرط اساسي للحفاظ على السلام والاستقرار في العالم

ابرز وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي،لدى مشاركته امس الخميس بواشنطن في أشغال الندوة السنوية الوزارية الثانية حول تعزيز الحريات الدينية والتى نظمتها وزارة الخارجية الامريكية ما تبذله تونس من جهود لضمان حريّة المعتقد وحقّ ممارسة الشّعائر الدينية،قائلا ان احترام الحرية الدينية شرط أساسي للحفاظ على السلام والاستقرار في العالم. .
وقد افتتح هذه الندوة السنوية نائب الرئيس الامريكي، مايك بنس، ووزير الخارجية الامريكي، مايك بمبيو، بحضور عديد المنظمات الاقليمية والدولية وعدد من ممثلي المجتمع المدني.
واكد خميس الجهيناوي في كلمته خلال اشغال هذه الندوة وفق بلاغ اليوم الجمعة لوزارة الشؤون الخارجية تمسك تونس بقيم التسامح والتعايش السلمي بين الاديان والعمل بمبدأ احترام الحريات الدينية الذي تم تكريسه في دستور سنة 2014، والذي نص في فصله السادس على « أن الدولة راعية للدين كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية ».
وبعد ان ذكر بان تونس لديها تقاليد راسخة في التسامح واحترام الحريات الدينية والتعايش السلمي بين الأديان وهي تعمل على حماية دور العبادة ورعاية الأقليات الدينية وضمان حقوقهم في ممارسة شعائرهم الدينية، بين الجهيناوي ان نجاح تونس كل عام في تأمين آلاف الزوار من ذوي الديانة اليهودية لمعبد الغريبة بمدينة جربة يعد مظهرا من مظاهر التعايش السلمي الذي يميز البلاد منذ القدم.
يذكر أن وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ادى زيارة الى الولايات المتحدة الامريكية من 16 الى 18 جويلية 2019 وذلك بمناسبة ترؤسه مع نظيره الامريكي الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين تونس والولايات المتحدة الامريكية والتى بحث خلالها الجانبان سبل تعزيز مسارات العلاقات الثنائية، والشراكة في المجالات الاقتصادية والساسية والامنية والتعليم العالي.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine