البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

فلسطين

الخارجية الفلسطينية تدعو اتحاد الإذاعات الأوروبية لاحترام حقوق الشعب الفلسطيني

دعت وزارة الخارجية الفلسطينية اتحاد الإذاعات الأوروبية إلى سحب أي مواد ترويجية صورتها سلطات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، احتراما لحقوق الشعب الفلسطيني، ولقواعد القانون الدولي.
وطالبت الخارجية، في رسالة وجهتها الى اتحاد الإذاعات الأوروبية، بعدم السماح للكيان الاسرائيلي (القوة القائمة بالاحتلال) باستغلال مسابقة « الأورو فيجن » للأغنية 2019 التي تم سينظمها هذا العام الكيان الإسرائيلي في القدس، لترسيخ استعماره، وإخفاء واقعه الاستعماري وممارسات التمييز العنصري، وانتهاكاته الممنهجة وواسعة النطاق، نظرا لما يتمتع به اتحاد الإذاعات الأوروبية من القدرة على التأثير على الرأي العام العالمي، بما قد يساهم في تطويع الفكر، وقبول سلوكه وممارساته غير القانونية.
وشددت على أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من بث مواد ترويجية تلغي وجود دولة فلسطين عن الخارطة المستخدمة كشعار للمسابقة، ودون وجود موقف رافض وواضح من اتحاد الإذاعات، يشكل اعترافا ضمنيا من قبل « الأورو فيجن » بهذه السياسات الإسرائيلية غير المشروعة التي تنتهك القانون الدولي وقانون حقوق الإنسان بما فيها حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وغيرها من الحقوق الثقافية بما يتنافى مع سياسات الاتحاد الأوروبي، وهو أمر غير مقبول.
كما عبرت عن موقفها الرافض لإقامة هذا الحدث الهام مع دولة استعمارية تنتهك القانون الدولي بلا هوادة وتضطهد الفلسطينيين، وكذلك تضم الأراضي بشكل غير قانوني وتنهب مواردها الطبيعية للشعب الفلسطيني.
وشدد البيان على أن « إصرار اتحاد الإذاعات الأوروبية على الاستمرار في بث المواد الترويجية للكيان الإسرائيلي، القوة القائمة بالاحتلال في مسابقة هذا العام بالرغم من الضغط الرسمي والشعبي والدولي، يضع الاتحاد تحت مسؤولية التواطؤ المباشر في تزوير هوية المدينة المقدسة وتاريخها الوطني »، مبينة أن « رسالة الفن، ورسالة « الأورو فيجن » يجب ان تتنافى مع الاستعمار، والاحتلال ».
وطالبت الخارجية الفلسطينية « اليورو فيجن » باتخاذ مواقف واضحة تجاه استغلالها من قبل الكيان الإسرائيلي، القوة القائمة بالاحتلال، وأن يتسق اتحاد الإذاعات الأوروبي مع مواقف الاتحاد الأوروبي، ومبادئ القانون الدولي الراسخة في احترام وضمان احترام حقوق الشعوب، ومنع تزوير روايتها وتاريخها وتراثها.
ويُعدّ « اليورو فيجن » الحفل الغنائي الأشهر في العالم، وهي مسابقة غنائية ينظمها اتحاد البث الأوروبي منذ عام 1956، ويُتابعها قُرابة 600 مليون شخص حول العالم، وتنظم سلطات الكيان الإسرائيلي المسابقة هذا العام بالتقاطع مع ذكرى النكبة.
العالمي/ق/منية

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

تقارير مصوّرة

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine