البث الحي

الاخبار : أخبار وطنيّة

سمير عبد المومن

الدكتور سمير عبد المؤمن:  » لايمكن التخلي مباشرة عن قرار الحجر الصحي الذاتي للعائدين من الخارج إلا بعد التقييم »

استبعد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتور سمير عبد المؤمن، الاستغناء مباشرة عن الحجر الصحي الذاتي للوافدين على تونس من أبناء التونسيين بالخارج، الذي سينطلق العمل به يوم غد الخميس 18 جوان 2020، والعودة الى الحجر الصحي الاجباري.
وقال في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء إن « الاستغناء عن الحجر الصحي الذاتي والعودة إلى الحجر الصحي الاجباري من عدمه لا يكون إلا بعد عملية تقييم للاجراء الجديد (الحجر الصحي الذاتي) بعد أسبوع على الأقل من تطبيقه وقياس مدى الالتزام به ومتابعة تطورات الوضع الوبائي على ضوء ذلك « دون أن يستبعد العودة إلى وضع البداية إذا تم التراخي في عملية الالتزام بالحجر الصحي الذاتي.
وكانت رئاسة الحكومة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن جملة من الإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا من بينها رفع الحجر الصحي الاجباري عن التونسيين العائدبن من الخارج والاكتفاء بالحجر الذاتي لمدة 14 يوما.
وقد تعددت دعوات الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي المطالبة بالتخلي عن هذا التمشي الذي يمكن ان يؤدي، حسب العديد من المراقبين، الى العودة الى المربع الاول وتفشي الفيروس من جديد في البلاد.
كما زادت المخاوف اثر تعمد إمراة عائدة من الخارج، مغادرة النزل المخصص للحجر الصحي الاجباري بالحمامات لحضور حفل زواج أحد أقاربها بمدينة منزل تميم دون ترخيص وقبل صدور نتائج التحاليل التي اثبتت اصابتها بالفيروس.
وقد طالت على إثر ذلك عمليات التقصي والمسح حول الأشخاص الذين خالطوا هذه المرأة بقاعة أفراح بمدينة منزل تميم من ولاية نابل، 80 شخصا و7 أعوان أمن بمدينة الحمامات، وتم إخضاعهم للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم إلى أن يتم أخذ عينات للقيام بالتحاليل المخبرية للتثبت من سلامتهم، وفق ما ذكره المدير الجهوي للصحة بنابل

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine