البث الحي

الاخبار : صحة

moniteur-hopital

برنامج دعم طب الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية يحقق سنة 2018 نسبة تغطية تقدر ب 90 بالمائة بالمستشفيات المعنية

 حقق برنامج دعم طب الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية الذي انطلق تنفيذه منذ يوم 3 جانفي 2016 نسبة تغطية في سنة 2018 تقدر ب 90 بالمائة بالمستشفيات المعنية مقابل نسبة تغطية تبلغ 45 بالمائة قبل الشروع في تنفيذ البرنامج، وفق ما كشف عنه اليوم الاثنين المسؤول عن برنامج دعم طب الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية جلال قاسم في تصريح إعلامي بمناسبة ندوة بمقر وزارة الصحة خصصت لتقييم نتائج البرنامج منذ انطلاقه.
وشمل هذا البرنامج 24 مستشفى بالمناطق ذات الأولوية وشارك فيه 495 طبيبا مختصا من القطاع الخاص والعام، ليمكن منذ انطلاقه من تأمين أكثر من 52 ألف يوم دعم، حسب ما بينه قاسم، مشيرا الى أن البرنامج يضم 9 اختصاصات حياتية وهي أمراض النساء والتوليد وطب الأطفال والجراحة العامة وجراحة العظام والكلوميات والتخدير والانعاش والتصوير الطبي وأمراض القلب والانعاش الطبي وطب العيون.
وقال إن هذا البرنامج يظل رغم النجاح الذي حققه حلا وقتيا ولا بد من التفكير في تنفيذ حزمة أخرى من الحلول التي من شأنها أن تضع حدا نهائيا لمشكلة النقص الفادح في أطباء الاختصاص بالمناطق الداخلية.
واعتبر قاسم أن إلزام الأطباء المقيمين بعد تخرجهم بتأمين 120 حصة سنويا بمستشفيات المناطق ذات الأولوية وذلك لمدة 4 سنوات على الأقل، يعد حلا من بين الحلول التي يمكن اعتمادها.
ومن جهته بين الأستاذ المبرز في كلية الطب بصفاقس ومنسق برنامج دعم طب الاختصاص بولاية تطاوين بسام عبيد ، أن الوضع بمستشفى تطاوين شهد انتعاشة كبيرة منذ دخول برنامج دعم طب الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية حيز التنفيذ.
وأوضح أن عدد العمليات الجراحية التي تم تأمينها بمستشفى تطاوين سنة 2015 لم يتجاوز 200 عملية في حين يتم حاليا اجراء 750 عملية سنويا وذلك منذ دخول برنامج دعم أطباء الاختصاص حيز التنفيذ.
ودعا عبيد إلى العمل على دعم طب الاختصاص بولاية تطاوين في عدة اختصاصات أخرى ما زالت تشهد نقصا كبيرا مثل جراحة الرأس وجراحة المجاري البولية واختصاصات المخبر، مشددا على ضرورة وضع حل نهائي لمشكلة نقص طب الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية عبر انتداب أطباء قارين.
ومن جهته كشف وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف، في تصريح اعلامي أن الوزارة بصدد تنفيذ برنامج جديد، يتمثل في تكوين أطباء اختصاص خاصين بالمناطق الداخلية وستتخرج الدفعة الأولى منهم بعد 3 سنوات، مؤكدا أن هذا البرنامج سيضع حدا لمشكلة نقص أطباء الاختصاص بالمناطق ذات الأولوية.
وأشار الوزير إلى أن فرنسا مثلا قامت خلال سنتي 2017 و2018 بانتداب 670 طبيبا تونسيا مختصا وذلك دون إجراء اختبار في الغرض، مؤكدا أن الطلب كبير جدا من الخارج على انتداب الأطباء التونسيين المشهود لهم بالكفاءة العالية وهو ما يفسر نقص أطباء الاختصاص على المستوى الوطني.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

تقارير مصوّرة

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine