البث الحي

الاخبار : أخبار إقتصاديّة

houboub 1

تونس يمكنها تجميع 5ر5 مليون قنطار من الحبوب ونأمل في المحافظة على سعر القبول او الزيادة فيه – العمدوني

قال مساعد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، الناصر العمدوني، انه بامكان تونس، وفق التوقعات، تجميع 5ر5 مليون قنطار من الحبوب وان المزارعين يحتاجون الى الإبقاء على السعر المرجعي لقبول الحبوب او الزيادة فيه.

وأضاف العمدوني في حوار شامل حول منظومات القطاع الفلاحي، دار بالأستوديو التلفزي لوكالة تونس افريقيا للأنباء « وات »، ان بيانات الموسم الحالي تعد افضل من تلك « الكارثية  » المسجلة العام الماضي، والتي تمثلت في تجميع 2ر3 مليون قنطار، فقط، من الحبوب.

 واكد المسؤول بالمنظمة الفلاحية، أنّ مزارعي الحبوب استبشروا مع بداية الموسم وحصلوا على الكميات التي تقدموا بها الى الجهات المعنية لبذرها، في اطار خطوة اعتمدتها وزارة الفلاحية لمداواة كميات الحبوب المعدة للزراعة حسب الحاجة، مضيفا ان بعض المناطق المناطق التقليدية لإنتاج الحبوب، على غرار ولاية الكاف، تضررت مع تقدم الموسم بفعل التغيرات المناخية وانحباس الامطار.

 واعتبر العمدوني ان تونس، التي اعتمدت مقاربة لتوسيع مساحات الزراعات الكبرى في اطار خطة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب، كان بإمكانها، لو استمرت الظروف المناخية الملائمة، ان تنتج ما يصل الى 14 مليون قنطار من الحبوب.

 وشدّد على ضرورة تطوير الإنتاجية خاصة وان توسيع مساحات زراعة الحبوب كان على حساب زراعات أخرى وان الاكتفاء الذاتي لا يمكن ان يأتي من خلال هذه الخطوة، فقط، بل عبر تبنّي أساليب أخرى ذات نجاعة ومردودية.

 واكد في سياق تطرقه الى السعر المرجعي لقبول الحبوب وسلّم التّعيير، ان أسعار العام الماضي كانت في حدود 130 دينار للقنطار، كما مكنت وزارة الفلاحة الفلاحين من منحة بقيمة 10 دنانير.

 وثمّن العمدوني هذه الخطوة، التي ساعدت الفلاحين على تلافي الخسائر، الى جانب قيام الوزارة بالتخلي عن بعض الشروط التي يفرضها سلم التعيير ليخلص بالقول: « لو طبقت الوزارة بعض الشروط التي يفرضها سلم التعيير العام الماضي لما تجاوز سعر قبول قنطار القمح من قبل مراكز التجميع 70 دينارا ».

بقية الأخبار

ذبذبات البث

frequence FM

الإنتخابات التشريعية

baramej

شبكة خريف شتاء

baramej

الأخبار المسجلة

ak

rd

rg

blagat

خدمات

job

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري