البث الحي

الاخبار : أخبار وطنيّة

مجلس النواب

مكتب البرلمان يقرر عقد جلسة عامة الاثنين المقبل لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

 قرر مكتب مجلس نواب الشعب، المنعقد اليوم الخميس بقصر باردو، عقد جلسة عامة يوم الاثنين القادم ستخصص لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد، المقترحين ضمن التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء الإثنين الفارط.
وافاد البرلمان في بلاغ اصدره عقب الاجتماع الذي اشرف عليه رئيس المجلس ،محمد الناصر، ان المكتب قرر وبعد التداول عقد جلسة عامة يوم الاثنين 12 نوفمبر 2018 للتصويت على منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين.
وحسب نص البلاغ نظر المكتب في الطلب المعروض من رئيس الحكومة على مجلس نواب الشعب لعقد جلسة عامة للنظر في منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين في اطار التحوير الوزاري الجزئي.
وقال احد أعضاء المكتب لموفد وكالة (وات) الى البرلمان إن المشاركين في الاجتماع وعددهم 13 عضوا لجؤوا الى التصويت على طلب رئيس الحكومة و كانت النتيجة أن صوت 7 أعضاء لفائدة عقد جلسة عامة في الغرض في حين صوت البقية وعددهم ستة لتأجيل عقد جلسة منح الثقة.
وكان المجلس قد انعقد منذ الساعة العاشرة من صباح اليوم و إلى غاية الثانية ظهرا للنظر في هذا الطلب واستأنف اجتماعه بعد ذلك في الساعة الثالثة والنصف ظهرا والى غاية السادسة و النصف مساء.
وكان عضو مكتب البرلمان غازي الشواشي قد قال في وقت سابق أنه لم يتم الحسم في نقاط خلافية طرحت خلال النقاش بخصوص تعيين موعد لعقد جلسة عامة لمنح الثقة للوزراء الجدد المقترحين في التحوير الوزاري الأخير لرئيس الحكومة، يوسف الشاهد »، نظرا لما اعتبره بعض اعضاء المكتب « عدم احترام رئيس الحكومة للفصل 92 من الدستور وعدم إعلامه رئيس الجمهورية بقائمة الوزراء الذين أراد تغييرهم أو أن يكون أعلمه بقائمة مغايرة لما تم إرساله إلى البرلمان »، إلى جانب « عدم قيام رئيس الحكومة بطرح موضوع إلغاء وزارات وإحداث أخرى جديدة خلال مجلس الوزراء ».

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

ذبذبات البث

frequence FM

ak

الأخبار المسجّلة

rd

rg

blagat

تقارير مصوّرة

خدمات

job

تابعونا على الفيسبوك

النشرة الجوية

meteo1

مدونة سلوك

الميثاق التحريري

radio Tataouine